ابتكار ملابس ذكية للحد من حوادث الدراجات وتكدس المرور بالمكسيك


يشكل التكدس المروري في مكسيكو سيتي مشكلة للدراجين في العاصمة المكسيكية المترامية الأطراف، لكن سترة «ذكية» محلية الصنع قد تكون الحل للصراع اليومي بين السيارات والدراجات في المدينة، فقد ابتكر مخترعان سترة للدراجين مزودة بمؤشرات وأضواء للمكابح وأنظمة تنبيه يمكنها طلب النجدة.

وزودت السترة التي أطلق عليها (سيف رايد) أو الركوب الآمن بتكنولوجيا الصمام الثنائي الباعث للضوء (إل.إي. دي) في الظهر وهي مقسمة إلى ثلاثة أجزاء، ويظل الجزء الأوسط من السترة مضاء دائما لتوفير الإنارة، بينما تؤدي الأضواء الجانبية نفس وظيفة مصابيح الإشارات في السيارات وتحدد حركة الذراعين اليمني واليسرى الجانب الذي سيضيء من السترة.

ووضع داميان ريال، وهو طالب يدرس الفيزياء، تصميم سترة الدراجين الذكية مع شريكه ريبرتو ريفاس، الذي يدرس الرياضيات في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، ويقول ريال إن ما يميز هذه السترة عن منافساتها هو قدرتها على طلب النجدة عبر الهاتف الذكي في حال وقوع حادث، وعند أي توقف مفاجئ أثناء السير بسرعة تبعث السترة برسالة لطلب المساعدة مصحوبة بموقع قائد الدراجة، وفي حالة الإنذار الكاذب يستطيع الدراج إلغاء الرسالة.

وقال ريال «هناك جزء في وسط السترة مزود بأنوار (إل.إي.دي) تظل مضاءة طوال الوقت. حين يتحرك الدراج إلى اليسار فإن هذا سيؤدي لتشغيل المؤشر الموجود في الجانب الأيسر وعند تحريك الذراع اليمنى سيعمل المؤشر الموجود على الجانب الأيمن».

وتابع قوله «لهذا النظام شقان أحدهما هو الوقاية والإضاءة والآخر نظام للتحذير. يتصل هذا النظام بأجهزة الاستشعار في الهواتف المحمولة، بحيث إنه إذا حدث تغير في السرعة فإنه يرسل البيانات المسجلة ويبلغ بتغير السرعة وربما بوقوع حادث كما يرسل الموقع الذي يمكن العثور فيه على قائد الدراجة».
 كتب: رويترز 

نرحب بجميع تعليقاتكم واستفساراتكم هنا