كوريا الشمالية تعلن عن ابتكار عقار يعالج «إيبولا» و«كورونا» و«الإيدز»


قالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن مجموعة من العلماء تمكنوا من تطوير عقارً جديدًا من جذور نبات «الجينسج» يًعالج الأمراض الفيروسية، من قبيل الإيدز ، سارس، إيبولا، وكورونا، بنجاح. وجاء في البيان، الذي نُشر اليوم الجمعة، أن الدواء الجديد مستخلص من النبات الذي نمى في تربة هي خليط من «عناصر أرضية نادرة» و «أسمدة».

ووفقًا لما ذكره البيان، ثم إنتاج الدواء في عام 1996، ويمكن استخدامه للعلاج عن طريق الحقن. ذلك العلاج؛ الذي أطلق عليه العلماء أسم «كيم دونج2» -تيمنًا على ما يبدو بأسم الزعيم الكوري الشمالي «كيم يونج إيل»- يمكنه معالجة الأمراض المرتبطة بجهاز المناعة، حسبما جاء في البيان الذى نشرته الوكالة الرسمية، الذى أضاف أن علماء البلد الشيوعي «نجح فيما فشل فيه أعظم العقول في العلم».

كانت كوريا الشمالية قد أعلنت عن نفس الدواء خلال فترة تفشي وباء انفلونزا الطيور القاتل في عامي 2006 و2013، إلا أنه لم يتسنى للعلماء وقتها فحص نتائج العلاج بالدواء، وخصوصًا مع النظام الاستبدادى في البلد الفقير المعروف بسبب المُضي قُدمًا في البرنامج النووي رغم الانتقادات العالمية.

كان مرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية «كورونا» قد قتل 24 شخصًا في كوريا الجنوبية، الجار الأقرب للدولة الشيوعية التى زعمت اكتشاف العلاج، فيما تجتاح الحمى النزفية «إيبولا» بعض دول الغرب الأفريقي منذ العام الماضي.

وكانت مصر قد أعلنت قبل نحو عام عن علاج جديد للإيدز والالتهابات الكبدي الوبائي من النوع C، وهو ما ثبت عدم صحته في وقت لاحق.
المصدر

نرحب بجميع تعليقاتكم واستفساراتكم هنا